إن فنون القتال في الصين أي "وو شو" باللغة الصينية مصطلح ثقافي و فكري لدى الصينيين.
ولد و ترعرع "وو شو" المعروف غالبا "بكونغ فو" في هذا البلد الكبير وسط عدة حروب ضد مغتصبين من خارج البلاد و أخرى أهلية داخلية.
و قد ساهم النظام السياسي و الاجتماعي الإقطاعي الذي لم تتحرر منه الصين إلا في بداية القرن العشرين في دفع المجموعات إلى ابتكار أسلوب دفاعي ذاتي الذي هو"وو شو" .
و من ثم تم خلق و تطوير العديد من الأساليب القتالية التي انطبعت و تشكلت حسب الحاجة التقنية و الجغرافية و الثقافية و العرقية للأهداف المتنوعة التي يرمي لها كل أسلوب كذلك حسب المميزات البدنية و السيكولوجية للممارسين.
كما أنه في عهد الدول المتناحرة في الصين (453-222 ق م) كان الولع بالأسلحة و التقنيات القتالية متفش لدى الجيش و الشعب. حيث سجل التاريخ في ذلك العصر في الكثير من المؤلفات قدرات قتالية فائقة عند الرجال و النساء الصينيين.
كما أنه قد أقيمت العديد من التظاهرات لتسوية الحسابات السياسية بين الدويلات، حيث كان يمكن ملاقاة العديد ممن يتفاخرون بما أصابهم من جروح و ندوب جراء الإصابات التي تلقوها أثناء القتال، و التي تعبر عن الشجاعة و عن الروح القتالية التي أبدوها أثناء ذلك.
و في عهد أسرة "هان" (206 ق م- 220 م) تطور"الووشو" و اتخذ صورة أكثر رياضية، فعلى سبيل المثال نرى ظهور أول الواقيات. و قد تم أيضا تطوير الأسلحة و بصفة خاصة عرف السيف ذو الحدين "جيان شو" تطورا مهما.
و في عهد أسرة " تانغ" (618-907م) تطور "وو شو" في الصين أكثر من ذي قبل، و ذلك بفضل الطريقة الجديدة التي توختها الدولة لاختيار قواد الجيوش، مما أعطى فرصة لخبراء "الوو شو" في اعتلاء مناصب مرموقة و تأمين دخل لا بأس به. كما أنه تم التشجيع على ممارسة و دراسة "الوو شو" في كافة طبقات المجتمع.
و في عهد أسرة "سونغ" (960-1279 م) و أسرة "مينغ" التي جائت من بعدها (1368-1644 م) عرف "الوو شو" نجاحا باهرا في الشعب بما هو تقنية دفاعية و ممارسة رياضية. حيث أقيمت العديد من التظاهرات بين المدارس لكي تظهر كل منها فعالية أساليبها القتالية الخاصة.
و قد أصبحت في ذلك العصر رياضة "لاي تاي" شعبية، و هي عبارة عن قتال بدون أسلحة يقام على حلبة مرتفعة يعلن فيها المتباري رابحا إذا ما ألقى بمنافسه خارج الحلبة أو في حالة ضربة قاضية.
و بالرغم من وجود قوانين لهذه التظاهرات كانت تتحول غالبا إلى قتالات دموية مأسوية.
و تم في عهد أسرة"مينغ" كتابة نصوص مهمة عن "الوو شو" والتي كانت و مازالت أسسها معتمدة إلى يومنا هذا.
و في عهد أسرة "مان شو" "شينغ" (1644-1911م) ظهر عدد لا بأس به من الأساليب التي تمارس إلى يومنا هذا مثل "تاي شي" و "باكوا" و "تونغ باي" و "تونغ لونغ"، مثلما أنه ظهرت حركات معارضة سرية مثل"اللوتيس الأبيض" و "الرمح الأحمر" و"القبضة اللامتناهية التناسق"، و التي وقع ابتكارها للقضاء على الأسرة الحاكمة و إعادة إقامة دولة تحت إمرة أسرة "مينغ" الصينية الأصل. و قد تم اعتقال و إعدام العديد من ممارسيها بسبب محاولة الانقلاب هذه.
كما أنه تم تدمير معبد "شاولين" في منطقة "خونان" و في "فوجيان" بالجنوب باعتبارهما خطر داهم للأسرة الحاكمة.
و في سنة 1727 م تم منع الشعب عن ممارسة "الوو شو"، و لكن لم يكن هذا إلا دافعا لزيادة قوة الحركات السرية. وقد تم قتل و إعدام الكثير من الممارسين و الأساتذة المشهورين اثر الثورة العارمة التي قام بها الملاكمون، و هي حركة تنتمي إلى الحركة السرية الملقبة باسم قبضة العدل و التناسق
و في ثورة 1911 م بدأ نظام تجديد "الوو شو"، حيث كان التبادل الثقافي مع دول الغرب من بين العوامل التي ساهمت في ذلك.
و في سنة 1919 م في "شونغاي" تم تأسيس منظمة "جينغ وو" التي أسسها الأستاذ المشهور "خوو يوانجيا" الذي أراد كسر الحواجز الموجودة بين مختلف الأساليب و تطوير برنامج معاصر و علمي لتعليم "الوو شو". حيث تمت العديد من التغييرات عند تأسيس الجمهورية الصينية الشعبية.

ففي الخمسينات قامت المؤسسة الحكومية للرياضة بوضع برنامج جديد لإعادة تأسيس "الوو شو" في سبيل جعله ممارسة رياضية ذات وزن. لكن الشعب واصل ممارسته بما هو فن قتالي بصفة سرية ، حتى بعد الثورة الثقافية.
و في السبعينات و الثمانينات قامت الدولة بمجهودات كبيرة من أجل جعل "الوو شو" رياضة عالمية، مثلما هو الشأن بالنسبة للجمباز ، و ذلك بتوحيد بعض الأساليب و إدماج الجانب الجمني و الأكروباتي للجانب القتالي "للوو شو".
و لأسباب مصلحة الغرب في معرفة الجانب الحقيقي "للوو شو" بما هو فن قتالي شجعت الدولة الصينية على إنشاء مدارس و منظمات و مجموعات للدراسة و البحث عن "الوو شو" القديم مما ساعد على استرجاع قيمته و معناه الحقيقي
.

+ نوشته شده توسط در چهارشنبه یازدهم آذر 1388 و ساعت 17:8 |

ماذا تعنى كلمه ووشو كونغ فو ؟

سؤال مهم ويجب على لاعبى الكونغ فو ان يتفهموا ويدرسو طرق الوصول الى الطريق الذى لا يعرف المستحيل:؟

الكونغ فو أقدم فن قتالى عرفه الجنس البشرى....وهى رياضة من الرياضات المتميزة و التى تكسب الفرد لياقة بدنية عالية كما تكسبه مهارات ومقومات الدفاع عن النفس...كما أنها أكثر ألعاب الفنون القتالية شيوعا حيث أنها لعبة رياضية شاملة لها من الشعبية الكثير لدى اللاعبين والجماهير فى مختلف أنحاء العالم ....تلك الرياضة الصينية الأصل التى تمثل حضارة الأقليات الصينية القديمة والحضارة الحديثة أيضا والتى تعتبر أم فنون القتال والدفاع عن النفس لشمولها.والكونغ فو يهتم بتحسين الصحة بوجه عام والدفاع عن النفس بوجه خاص. ويعد الكونغ فو واحدمن أصعب واعقد و أكثر الفنون الحربية فاعلية فى الدفاع عن النفس.لذا نضع بين أيديكم جهدنا المتواضع اليوم للتعريف بالكونغ فو ونشر اللعبه من مصادرها الصحيحةكى يكون مرجعا للاعبى الكونغ فو على مستوى الشرق الأوسط والمنطقة العربية.

ان رياضة الووشو كونغ فو بأساليبها المختلفة صينية الأصل

WUSHU KUNG FU .

وتتميز بشمولها لأساليب رياضية مختلفة تناسب جميع الأعمار السنية

وتتوافق مع القدرات الداخلية للإنسان وهى أيضا تبعث على الثقة بالنفس
كما أنها رياضة ترتقى بالمهارات البدنية وإخراج الطاقات الكامنة لدى الأنسان كما تسخدم بعض أساليب الوشوو فى علاج بعض الأمراض مثل ملاكمة التايجى

TAI CHI
فهى تزيل القلق وتريح الأعصاب وتمنح الهدوء النفسى لكل ممارسيها
كما تشمل رياضة الووشو على الساندا S nshou وأساليب الووشو Taolu المتعددة

لتمارس بين البنين والبنات لمختلف الأعمار
وهذه نبذة بأختصار شديد لتعريف الووشو كونغ فو
وأما عن البطولات لكلا القسمين قتكون على الشكل التالى
 
الساندا S nshou وتكون على شكل مباريات قتالية بين اللاعبين

وهى لديها بطولات محلية ودولية وتكون المبارة مكونة من جولتان فأن

حدث تعادل بين اللاعبين تكون هناك جولة ثالثة والفوز يكون بالنقاط

والضربة القاضية وعدم التكافوء بين اللاعبين
أدوات القتال هى اليدين المغلقة وظهر اليد ومشط وسيف وبطن وكعب القدم

وقصبة الرجل فى بعض الضربات ويمنع الضرب بالفخذ أو الكوع أى المرفق

أو الرأس ويمنع الضرب فى خلف الرأس وفى القصبة الهوائية وفى الخصية

ويمنع حركات الكسر والخلع أثناء المباريات وأثناء الرمى يمنع بالأنقضاض

على اللاعب وهو على الأرض فقط أخذه رمية ثم يقف اللاعب

وتكمل المبارة عادى جدا
والمباريات تكون فى شكل مجموعات كأى بطولة أخرى الفائز من هنا
يلاعب الفائز من هناك ألى أن نصل ألى الدور النهائى وتنتهى البطولة
بسلام بأذن الله تعالى
 
أساليب الووشو Taolu المتعددة : وهى تنقسم ألى عدة مدارس ونذكر على سبيل

المثال لا الحصر مع نبذة بسيطة عن كل مدرسة
المدرسة الشمالية : ومن أهم أساليبه الأسلوب الشمالى Chang Quan

أى الملاكمة الطويلة : وهى أحدى أشكال الملاكمة التى تكون فيها 

الحركات موسعة ذات إيقاع رشيق ومتغير وسريع وعنيف وقوى كما

تتضمن أيضا مهارات وتقنيات القفزوالوثب والأستهلال والمرواغة بجانب
اللف والثنى والآستدارة والتموج

 

 المدرسة الجنوبية : ومن أهم أساليبها الأسلوب الجنوبى Nan quan
أى الملاكمة الجنوبية : هى نوع من أنواع الملاكمة التى تتميز فيه
الحركات بالسرعة والقوة والحزم والثبات كما تتميز حركات القدمين
بالثبات والرشاقة ويتميز الجسم بالأستقامة والتمركز كما أن بها أيضا
بعض التقنيات القليلة الخاصة بالساق بالإضافة إلى ذلك ومن أجل تعزيز
تجميل درجة القوة فإنه يتم أحيانا إطلاق صوت معين أثناء إمداد القوة  أساليب الأسلحة  وتتعدد أساليب الأسحلة فى الووشو كونج فو
ونتكلم بنبذة بسيطة جدا عن هذه الأسلحة
ونذكر على سبيل المثال لا الحصر
أسلوب السيف الرفيع Jian Shu : لعبة السيف هى إحدى أشكال
ألعاب السلاح التى يتم فيها اندماج تدريجى بين مهارات الضرب المتكرر
والأنحدار والميل والإشارة والضرب وبين التوازن واستدارة الجسم وتتميز
بالسرعة والخفة والحركات الإيقاعية وحركات الجسم المتغيرة

أسلوب السيف العريض : السيف العريض هو أحد أشكال ألعاب
السلاح والتى توظف بصورة رئيسية مهارات وتقنيات الأزدواج ( Twining )
تطويق الرأس أى لف الرأس الضرب الخاطف الركل فى قصبة الرجل الضرب
القاطع من أسفل لأعلى والتفادى

وتتميز الحركات فيها بالرشاقة والسرعة والقوة والعنف

أسلوب الرمح Qiang Shu : هى إحدى أشكال ألعاب السلاح التى تضمن
بصورة رئيسية مهارات التفادى للخارج والتفادى للداخل والدفع والضرب
لأسفل والأنحدار ( الميل ) والتطويق ( اللف ) والشكل 8 وكما يقول القول المأثور
*
إن لعبة الرمح تشبه التنين المتموج *
ولكن الرمح يدفع فى خط مستقيم

وهناك أساليب أسلحة أخرى كالزانا والفرمنش أى المنشاكو
أى الننشاكو والبابلو الفرمنش الثلاثى والمروحة والخطاف والعديد العديد

من أساليب الأسلحة موجود ولا يسعنى الوقت لشرحهم تباعا

وجميع هذه الأساليب تكون شكل المسابقة هى بالعرض فقط بحيث
يدخل لاعب الأسلوب ألى البساط ويقوم بعرض أسلوبه وبعد ذلك يتم وضع
التقدير أى الدرجة ثم فى نهاية المسابقة يتم عمل المقارنة بين الأفضل
ليحدد البطل فى كل أسلوب
والسابق شرحه كان لكل الووشو كونج فو الخاص بالأتحاد
الدولى أى الخاص بالمسابقات الدولية
ونواصل مع ثلاث مدارس أخرى
 
أساليب الحيوانات : وهى تتعدد فيها الأسماء والمسميات فهناك
على سبيل المثال وليس على سبيل الحصر : الأفعى والنمر والكركى والتنين
وفرس النبى والقردالثور والنسر والعديد من أساليب الحيوانات

أسلوب القرد : نوع من أنواع المصارعة الصينية تدمج بين فن
الهجوم والفاع لمهارات الووشو مثل الركل والضرب والرمى والقبض والقفز والشقلبة


 أساليب الطاقة الداخلية أى الكامنة : وهى تتعدد فى المذاهب والأسماء
التايجى أو التاى تشى أى Tai Chi
هى اللجوء إلى اللين فى المصارعة من أجل التغلب على الصلابة
والأنتصار على الخصم بدهاء
وفى نهاية القرن الثامن عشر قام ونغ تسونغ يويه الخبير الشهير فى

فنون الووشو بتلخيص منظم لهذه الملاكمة وخلع عليها الأسم الرسمى

ملاكمة تاى جى : وهى الأن رياضة بدنية متسمة بحركات لطيفة هادئة
تفيد الصحة والعلاج الطبيعى
ومن خلال تطور ملاكمة تايجى ونموها تشكلت لها مدارس أربعة وهى
 
مدرسة يانغ التى تتميز بحركات رشيقة هادئة ويمثلها يانغ تشينغ فو
 
مدرسة وو المميزة بحركات متناسقة ولطيفة ويمثلها ووججيان لشيوان
مدرسة سون المتميزة بحركات خفيفة ويمثلها سون لوتانغ

مدرسة تشن التى تجمع بين الصلب واللين وتحافظ على مزيد من
الأساليب القديمة ويمسلها تشن فاكه
وقد ذاعت مدرسة يانغ على أوسع نطاق ولاقت إقبالا واسعا لدى اللاعبين والجماهير

 الباجوا وهو من الأساليب الداخلية ونرى بعض العروض له بأذن الله

ملحوظة هامة الباجوا والتايجى من الأساليب التى لها بطولات عالمية فهى معتمدة

من الأتحاد الدولى للووشو كونج فو

 الديم ماك ولكن أيضا ليس له بطولة عالمية أو أختبارات فقط

عروض أستعراضية .ومن عيوب هذه المدرسة أنه ألى الأن لم نجد أى

مقاتل منها فى أى أشتباك واقعى فقط لذا لا أستطيع تقييم هذه المدرسة

سوى أنها مدرسة القول لا مدرسة الفعل وأى شخص قادرعلى أثبات العكس

فيرينا شىء من هذه المدرسة التى لم نسمع منها ألى الكلام فقط لا غير

مدرسة السان شو : وهى كما قرأت عنها هى المدرسة الأم للساندا

أى السان شوا ولم نرى لها أى أشتباك حقيقى أو بطولة ألى يومنا هذا

فهى مقننة داخل الصين فقط لا غير وكما قال البعض أن من يدرب عليها

هم رجال الشرطة الصينيون فقط
وهى بأختصار شديد جدا كل طرق الضرب مباحة فى أى مكان تريد فى

الخصم سواء أكان على قدميه أو ملقى على الأرض لذا فهى مقننة من

الأتحاد داخل الصين فقط لا غير

أرجوا من الله تعالى أن أكون وفقت فى هذه النبذة المختصرة عن الووشو كونج فو

رؤساء معبد شاولين


الكونغ فو بين الحقيقة والخيال
هي إحدى فنون ووشو الصينية التي اشتقت من الملاكمة الصينية القديمة .. وكانت هذه الرياضة في البداية منذ حوالي عام 2698 قبل الميلاد تؤدي على شكل مجموعة من التمرينات البسيطة الرشيقة التي يمارسها الرهبان في المعابد بغرض المحافظة على صحة وسلامة الجسم ووقاية أجهزته الحيوية من الأمراض ، وزيادة القدرة على التأمل والتفكير الدقيق لفهم العلوم الروحانية وأصول العبادة واداء الطقوس الدينية .

عندما ظهر الراهب داما لأول مرة في الصين عام 526 ميلادية وظل معتكفاً في مغارته لمدة 9 سنوات من أجل التأمل والعبادة فوضع كتاباً يحتوي على مايقرب من 2000 تمرين بهدف الحصول على الصحة البدنية والصفاء الذهني لمساعدة تلاميذه على مواصلة التركيز العقلي والقدرة على التحمل والدفاع عن النفس بواسطة إمكانات الجسم وأسلحته الطبيعية وخاصة بعد ما اشتكى إليه بعض تلاميذه من الرهبان الذين يتعلمون على يديه أصول الديانة البوذية أنهم تعرضوا لبعض المتاعب من قطاع الطرق عندما كانوا يسيرون في جولات حرة بعيدة عن المعبد فأخذ يعلمهم فنون الحركات الهجومية للحيوانات الشرسة والزواحف القاتلة والطيور الجارحة بجانب ملاكمة شاولين وعندما تمكن هذا الراهب من خلط مثل هذه الحركات عرفت بإسم ( كونغ فو ) التي كان يقلدها أصوات الحيوانات أثناء القضاء عليه

كما ذكرنا انا الكونغ فو ينقسم الى قسمين قسم شمالى وقسم جنوبى

وسوف نذكر لحضراتكم بعض اسماء الاوضاع والاساليب فى الووشو

وضع مابو _وضع فوبو_وضع كونغ بو_وضع الفراشه_وضع الغطس

(نقط الضعف عند الخصم)

منطقه الوجه_منطقه الكتف_منطقه فم المعده_ منطقه الخصيه_منطقه ظهر اليد من الاسفل _منطقه الوسط من الجانب_

 
الروح القتالية مهمة جدا لمقاتل ( كونغ فو ) , وعنصر اساسي للنجاح , فالشخص الذي يمتلك الروح القتالية بنسبة 75/ ـــــ ويتقن اداء حركات ( كونغ فو ) بنسبة 25/ , ممكن ان يتفوق علي مقاتل يتقن ضربات اللعبة بنسبة 75/ , وروحة القتالية بنسبة 25/ , لان الثقة بالنفس والاصرار علي تحقيق النصر , والهجوم المفاجي بدون تردد يسبب للخصم حالة من الارباك , وعدم الاتزان , فيسهل بذلك السيطرة علية وهزيمتة ..........

 

+ نوشته شده توسط در چهارشنبه یازدهم آذر 1388 و ساعت 17:4 |

 

بالنسبة لأساليب (الكونغ فو- ووشو) فإنه من المستحيل تقريباً تصنيفها وحصرها كلها ...
ولكن هذا الموضوع سيشمل الأساليب الرئيسية والمشهورة وسيكون تصنيف شامل – بقدر ما أستطيع –لأسماء عشرات من الفنون القتالية الصينية
والكلام عن كل أسلوب على حدة كفيل بأن يملأ الكثير من المجلدات وهذا ليس المكان أو الوقت المناسبين لذلك
وسأكتفي بذكر الأسماء فقط وسأحاول في مواضيع قادمة أن أكتب عن بعض هذه الأساليب وفلسفاتها وخصائصها وما تتميز به
ولنبدأ هنا بلمحة موجزة عن تاريخ الووشو ومصدرها...

 

الـ (كونغفوووشو) عبر التاريخ:

 

الكل يعرف أن مما لا شك فيه أن مصدر الكونغفو – ووشو هو الصين
أما عن قصة تاريخ هذه الرياضة فهي محل خلاف واختلاف شديدين وهذا الموضوع هو ملخص عن الموسوعة الصينية الشاملة للكونفو – ووشو
هناك الكثير من المراجع الغامضة والمبهمة عن إمبراطور صيني قبل آلاف من السنين .. حيث أنها ذكرت أنه درب رجاله على تكنيكات في القتال اليدوي ليستخدموها ضد الغزاة الوحشيين..
المرجع الحقيقي الأول عن النظام المرتب لفنون القتالية أتى من رجل يدعى الجنرال( تشين نا) حيث علم شكل من القتال لجنوده ...

 

من أول الكتابات المسجلة عن فنون القتال الصينية كانت مكتوبة من قبل أحد الطاويين قبل القرن الخامس تقريباً حيث وضع تصميم قتالي على غرار حركات الحيوانات...
في الأسطورة الصينية أن راهباً هندياً يدعى (بودارما) أو (دار مور) كما يعرف باسم ((تامو)) أتى إلى الصين عبر جبال التيبت
وحين وصل إلى الصين وقابل الإمبراطور آنذاك ترك لدى الإمبراطور انطباعاً وتأثيراً قوياً ، فقام الإمبراطور بإعطائه معبد شيّد وبني في مقاطعة خنان أو هنان وكان يعرف بـ (دير سوي لن) أو معبد شاو لين...
(تامو) وجد أن الرهبان هناك
في بحثهم عن التنوير الروحي أهملوا أجسادهم وأبدانهم ... فقام بتعليمه بعض التمارين والتدريبات العسكرية التي تطورت إلى أشكال وحركات قتالية ، وهذا أصبح فيما بعد نظام كونفو شاولين المشهور
وقد يعتقد البعض أن(تامو) هو أول من اكتشف أو أسس الكونفو-ووشو
لكن لا نستطيع أن نجزم بذلك ، فلقد كانت الصين لديها أنظمة عديدة في الفنون القتالية قبل عصر (تشين) و (هان) أي قبل وصول (تامو) إلى الصين ، على الرغم أن نظام شاولين أصبح فيما بعد أساس بقية الأنظمة والأساليب التي تفرعت أغلبها منه إن لم تكن كلها منه..

 

تعريف مختصر:

 

هناك الكثير من الناس من يخطأ في فهم معنى كلمة ( كونفو ) و( ووشو) حيث يظنون أن الكونفو تعني الفنون القتالية بينما هذا خطأ!!!

 

الكونغ فو تتكون من مقطعين هما(كونغ) ويعني المهارة ، (فو) ويعني الجهد . وهو تعبير صيني يستخدم لوصف أي حرفة أو تصرف يحتاج المرء فيه إلى التمرين والتدريب ليصبح ماهراً بارعاً فيه...
أي أنها المثالية في أي شيء أو تصرف ، فمثلاً: إذا كنت بارعاً في الطبخ نستطيع أن نقول أن لديك كونفو وهذا ينطبق على الحداد والخياط وبالطبع من يمارس الووشو...
والووشو تتكون أيضا من مقطعين هما : (وو) ويعني القتال ، (شو) ويعني الفن .وهو تعبير صيني يعني الفنون القتالية ومن هنا كانت التسمية
كونفو – ووشو...

 

مراحل التطور:

 

مثل كل الفنون القتالية ، الووشو في مراحل تطوراتها المبكرة كانت في الأصل للدفاع عن النفس والقيام بالاحتياجات الأساسية
مع مرور الوقت عدد لا يحصى من الناس في الصين قاموا بممارسة الكونفو – ووشو بطرق وأساليب مختلفة لما ثبت من فعاليته في الحياة العملية
وفي عهد أسرتي (مينغ) و(تشينغ) (1368-1911) كانت الووشو قد تطورت بصورة كبيرة وتشكلت عيناتها ونماذجها الأساسية...
الصراعات والنزاعات العسكرية الضارية خدمت تطور الووشو حيث كانت مثل النار للوقود ... خلال فترتي( شانغ) و (زو) (2000 ق م -771 ق م) نضجت اللوشو واكتمل تشكيل أنظمتها وقواعدها في الهجوم والدفاع وخاصة مع ظهور الأسلحة الفضية بكمية كبيرة
وخلال فترة حروب المقاطعات الأهلية (770 - 221)قام زعماء المقاطعات والحكومة بإدخال الووشو كجزء أساسي في تدريب جيوشهم لفاعليتها في حسم المعارك والتغلب على الخصوم ، واحتفظوا بمعلمي الووشو في جانبهم لأهدافهم ورغباتهم الخاصة ....
الووشو العسكرية تطورت بترتيب ونظام أكثر خلال فترة الأسرتين الحاكمتين (تانغ) و (سونغ) (618 – 1279) ، وعروض وفنون الووشو بقيت حية في الجيوش كرمز شرفي لمن يمارسها وفي نفس الوقت كتدريب عسكري...
الووشو العسكرية أصبحت أكثر عملية ودقة وفاعلية ، وقد صنفت الكثير من الكتب في ذلك مثل كتاب الجنرال (تشي جيقوانغ) من أسرة (مينغ) الذي أصبح كتابه من الكتب المهمة في أدب الفنون القتالية الصينية ...
النصف الأخير من القرن العشرين شهد تطوراً وارتفاعاً كبيراً في الاهتمام بعالم الكونفو –ووشو الواسع ، فدخول الكونفو – ووشو إلى العالم الغربي أدى إلى انتشارها واشتهارها وما يزال ذلك مستمراً...



استعراض سريع للأساليب :

 

أساليب الووشو اشتملت على نوعيين أساسيين ( ناعمة هادئة) و (صلبة قاسية) ، داخلية وخارجية ...
وقد اشتملت على ثمان طرق ووسائل رئيسية لتطبيقها وهي :
الركل ، والضرب ، والقذف ، والانقضاض ، والدفع ، والصدم ، والسيطرة ، والضغط على نقاط الوخز الإبري ، بالإضافة إلى استخدام الكثير والكثير من الأسلحة...

 

أنواع الـ( كونفو- ووشو):

 

قبل أن أستطرد في ذكر الأساليب ينبغي أن أنبه إلى أن هناك خمسة أنواع من الكونفو- ووشو وهي على النحو التالي:

 

1. كونفو – ووشو (خارجية)
وتشمل الحركات والتكنيكات الخارجية فقط مثل الأساليب الإستعراضة (التاولو)

 

2. كونفو – ووشو( داخلية)
وتشمل الأساليب التي تعتني بالطاقة الداخلية وتركز على الطاقة الداخلية للجسم ومن خلالها تتمكن من تحريك الماء دون لمسه وإطفاء الشمع من مسافة بعيدة بيدك ودون تحريكها كذلك تحطيم الأجسام الصلبة بيسر وأحياناً بلمسة كذلك تستطيع أن تحرك ثقل كبير وبمجهود قليل...

 

3. كونفو – ووشو( صلبة)
وهي تعتني بصلابة الجسم وقوته حتى يكون كالصخر أو الفولاذ عن طريق تمارين خارجية حتى يتمكن الشخص من تحطيم الأشياء الصلبة بواسطة يديه أو رجليه وهي تعتمد على التقوية الخارجية فقط...

 

4. كونفو- ووشو ( مرنة ولينة)
أي أن يتمتع من يمارسها بليونة شديدة حتى أنه يستطيع أن يقوم بأشياء وحركات عجيبة مثل الدخول في مكان صغير أو أن يقوم بفك مفاصل أكتافه أو أن يلصق فخذيه بظهره من الخلف وغير ذلك من المهارات الصعبة العجيبة ، كما أن من يمارس هذا النوع تكون له القدرة الكبيرة على القفز مسافات شاسعة في الهواء قد تتجاوز الثلاثة الأمتار وما إلى ذلك من مهارات...

 

5. كونفو- ووشو ( أسطورية)
وهي تجمع الداخلية والصلبة وأحياناً أكثر من ذلك ومن يمارس هذا النوع يستطيع أن يحطم جداراً من بعيد ويوجه ضربات قاتلة أيضاً من مسافة بعيدة كما أنه يستطيع أن يقفز مسافات هائلة باستخدام الطاقة الداخلية...

 

وعودةً للأساليب:

 

أساليب شاولين اشتملت على الأساليب الجنوبية والشمالية ، ولهذا فهذه الأساليب هي أساس وأصل كل الأساليب التي سأذكرها :

 

أساليب (شاولين - ووشو ) :



• _ الأساليب الخارجية ( الصلبة القاسية ، البدنية الجسدية) :



أولاً / الأساليب الشمالية :

 

1. شاولين الشمالي
2. سان تشيوان (الملاكمة الشمالية الطويلة)
+ نوشته شده توسط در چهارشنبه یازدهم آذر 1388 و ساعت 17:2 |

3. فرس النبي (السرعوف)
4. مخلب النسر
5. القرد
6. أسلوب السكران
7. جنيات السكران الثمان
8. با جي
9. إت أل

 

ثانياً/ الأساليب الجنوبية :

 

1. شاولين الجنوبي (إرمي شاولين و وودانغ شاولين)
2. هونغار
3. تشوي لي فوت
4. وينغ تشون
5. نظام الحيوانات الخمسة ( التنين ، الأفعى ، النمر ، الفهد ، الكركي )
6. حاجب العين الأبيض
7. الكركي الأبيض
8. لوهان
9. إت أل

 

الأساليب الداخلية ( ناعمة هادئة ، عقلية ،روحية) :

 

1. التايجي تشيوان
2. باغوا
3. تشيني تشيوان
4. ليوه بافا تشيوان
5. إت أل

 

التدريب



مميزات و نظام منهج شاولين- ووشو :

 

أولاً / الأساليب الصلبة الخارجية:

 

1. نمرين مجهد ـ وتقوية للمفاصل والعظام والعضلات
2. يحتاج إلى جسم قوي ذو بنية صلبة
3. يتكون ويتألف من وضعيات وحركات لأطراف الجسم وتكنيكات مضبوطة القوة العضلية و السرعة من متطلباتها

 

ثانياً / الأساليب الناعمة الداخلية:

 

1. مجهود داخلي لتطوير وتقوية الأعضاء الداخلية حيث تنتج الـ تشي ( الطاقة)
2. تساعد الشخص على تطوير القدرات العقلية الروحية لإخراج وإظهار الـ تشي
3. ترتبط وتهتم بالنفس والتوازن وتناغم حركة الجسم والجوهر أي الداخل والخارج للجسم

 

ثالثاً / الأساليب الطويلة أو الشمالية:

 

1. ننطلب ليونة شديدة ، سرعة، رشاقة ، توازن ،...إلخ
2. تضم الكثير من التكنيكات من الركلات واللكمات في نفس الوقت
3. متخصصة بضربات الرجل وتحتاج إلى مساحة واسعة

 

رابعاً / الأساليب القصيرة أو الجنوبية:

 

1. تشمل حركات ذات مدى قريب
2. تعتمد على القوة والثبات
3. غالبية تكنيكاتها بواسطة اليد ولا تعتمد على ضربات الأرجل كثيراً





الأساليب المتفرعة:





أساليب شاولين المتفرعة:



1. شاولين تشيوان ( قبضة معبد شاولين)
2. ديقون لوهان تشيوان ( القتال الأرضي المتفرع من لوهان)
3. تشيو تشيوان (قبضة الأفضل)
4. شاولين شي سَن زوا(ثلاثة عشر ضربة مخلب)
5. شاولين إرشي سي باو(24 ضربة مدفع شاولين)
6. شاولين وو تشين با فا تشيوان(قبضة الخمسة أشكال والثمانية أنظمة)
7. تشيني با (انتزاع القلب والعقل)
8. شاولين باغوا تشيوان (قبضة التريقرامس-(trigrams)- الثمانية)
9. شاولين تشامن (بوابات تشان- شاولين)
10. فوهان تشيوان

 

الأساليب الداخلية :



1. تايجي تشيوان ( قبضة الجوهر العظيم أو القمة العظية أو أسلوب الطبيعة)
2. باغوا زانغ (كف التريقراسم -(trigrams)- الثمانية )
3. تشيني تشيوان (قبضة الشكل ( المادة ) والعقل)
4. ون تشن تشيوان
5. باتشن تشيوان (قبضة الإنجاز العظيم ) أو يي تشيوان (قبضة العقل)
6. ليو هي با فا تشيوان (قبضة التنظيمات الستة والأنظمة الثمانية)
7. زهو غوا (كف المسلم)

 

أساليب المسلمين:



1. تان توي (الأرجل المرنة)
2. تشا تشيوان (قبضة تشا-مير)
3. ليو هي تشيوان( قبضة التنظيمات الستة)
4. هويهوي شيبا زهو( 18 مرفق- مسلم)
5. كي أو شي تشي( السبعة الأشكال أو السبعة المحاربون)
6. تونق بيي تشيوان (قبضة الإتصال المباشر)
7. بي قوا تشيوان (قبضة القطع والخنق)
8. با جي تشيوان (قبضة الحدود الثمانية)



الأساليب الشمالية:



1. باو تشوي (قبضة المدفع)
2. تشو جياو (القدم الطاعنة أو الدافعة)
3. فانزي تشيوان( القبضة المتعاقبة المتتالية)
4. هوا تشيوان (قبضة الزهرة –قبضة النفائس أو قبضة هوا زونغ)
5. مي هوا زوانغ (أركان أو أعمدة المحبب ميهوا)
6. ينغزاو اشيوان (أسلوب مخالب النسر أو الصقر)
7. تونبي تشيوان (قبضة استمداد القوة من الخلف)
8. شوي هوا تشيوان ( قبضة حافة الماء)
9. يان جنغ تشيوان( قبضة يان جينغ ) أيضا تعرف بـ ميزونغ تشيوان (قبضة الطريق أو الأثر المفقود)
10. تشانغ جيا تشيوان (قبضة عائلة تشانغ)



الأساليب الشمالية الغربية:



1. با من تشيوان ( قبضة البوابات الثمان)
2. شي جيا تشيوان (قبضة عائلة شي)
3. قاو جيا تشيوان (قبضة عائلة قاو)
4. تانغ لانغ تشيوان( أسلوب فرس النبي ( السرعوف))
5. سون بين تشيوان (قبضة الجنرال سون بن )
6. سان تونق تشيوان (قبضة الملقط الثلاثي)
7. بو زي تشيوان (قبضة الرجل الأعرج)



أساليب وودانغ:



1. كونق من تشيوان ( قبضة البوابات الفارغة)
2. يومن تشيوان ( قبضة السمكة)
3. تايي وو تشينغ كينبو(خطاف العناصر الحمسة والعنصر العظيم)
4. جيو قونغ شيبا توي (الأرجل الثمانية عشرة للتسعة قصور ) أو ( أرجل - القصور التسعة - الثمانية عشرة)

 

الأساليب الجنوبية:



1. نان بي تانغ لانغ تشيوان (قبضة فرس النتي الجنوبي)
2. تشياجيا تشيوان(قبضة النبيل)
3. باي مي تشيوان (قبضة باي مي)

 

أساليب مقاطعة خنان (هنان)

 

1. با تشيوان ( القبضات الثمان)

 

أساليب مقاطعة فوجيان :

 

1. يونغ تشون تشيوان(وينغ تشون)
2. قو تشيوان (أسلوب الكلب)
3. هاوزون تشيوان(أسلوب النمر)
4. لونغزون تشيوان (أسلوب التنين)
5. هي تشيوان(أسلوب الكركي)
6. لوهان تشيوان (أسلوب لو هان)
7. تاي زو تشيوان (أسلوب الإمبراطورزاو كوانجين)
8. هوو تشيوان(أسلوب القرد)
9. وو زونغ يانغ تشيوان(قبضة الأجداد الخمسة والمعلم هي يانغ)
10. شي زو تشيوان (قبضة جنسية شي)

 

أساليب مقاطعة قوانغ دونغ:

 

1. كالي فو تشيوان (تشوي لاي فوت)
2. هونغ جيا تشيوان (هونقار)(قبضة عائلة هونغ)
3. ليو جيا تشيوان (قبضة عائلة ليو)
4. لي جيا تشيوان (قبضة عائلة لي )
5. كاي جيا تشيوان (قبضة عائلة كاي)
6. مو جيا تشيوان (قبضة عائلة مو)
7. هونغ فو تشيوان(قبضة هونغ وبوذا)
8. زو جيا تشيوان (قبضة عائلة زو)
9. هونغ تاو كاي ويي(رأس هونغ وذيل كاي)
10. كاي مو تشيوان (قبضة كاي و مو)



هذا كان استعراضاً سريعاً لأشهر وأهم الأساليب الرئيسية المعروفة حسب الموسوعة الصينية للكونفو – ووشو وأهملت الأساليب التي تندرج تحت كل نوع من هذه الأنواع حيث وأن كل أسلوب يندرج تحته الكثير من الأساليب وكل أسلوب يُلعب ويؤدّى بأكثر من طريقة ، كذلك فإن هذا التصنيف لم يضم أساليب الأسلحة...
كذلك ينبغي مراعاة بأن أسماء الأساليب التي كتبتها هي باللفظ الصيني وبجواره الترجمة الحرفية لها باللغة العربية

 

اتمنى أن الموضوع اعجبكم

+ نوشته شده توسط در چهارشنبه یازدهم آذر 1388 و ساعت 17:1 |

الكونغ فو لماذا؟
دراسة الفنون العدوانية قد يزخر بدلات للهيئات من جميع الأعمار. بعضها ملموس وبعضها شديد الذكاء أو الروحية. يزخر فصول الفنون العدوانية وينصح للمضي قدما في المطلق يجري بدلا من الاستيعاب في فترة النقاهة واحد من جوانب الصحة. الكونغ فو شاولين ليس ه

ازهر واللياقة البدنية
من الصحة ، ونحن هزيل
chargeless واقع الأمر ليست وحدها من المرض ، ولكن المهارة لbeddy وداعا على نحو سليم ، على الاحالة بقوة ، من أجل استباق واضح ، والى التزام الهدوء بعد التنبيه. من جانب اللياقة البدنية ، ونحن هزيل لا مبال قوة ملموسة ، ولكن المهارة الاعتراف بسرعة ، والعمل على التقيد الأسمنت المسلح ، وإلى تطبيق بعد تعب شديد الذكاء. الكونغ فو هو إضافة جيدة وأضاف من أشكال ممارسة للازهر اعلان واللياقة البدنية. في السباحة ، والركض ، والكاراتيه ، وعلى سبيل المثال ، وضع حالة واحدة كما حصل يقلل ينمو القديم ، ولكن في الكونغ فو هو المعزز. ذلك لأن الكونغ فو يضاف من ممارسة ملموسة ؛ أنه ينمي الحس السليم قريبة من النشاط الأساسي والعقل. والكونغ فو ممارس سيتم عرض لدغة المضافة والرسوم المتحركة في كل من الاحالة والكوميديا من شخص اعتاد ، وتقبل بتهدئة من الادراك ودقة من الترقب على حد سواء تحت حالات طموح

. التدريب على الحرف
تعليم الكونغ فو يشدد على التنمية الأخلاقية والأصحاء والتدريب ملموسة ، مثل تأكيد احترام أخلاقيات والشجاعة والتسامح ، والإعجاب من أجل الحياة. الصفات الفعلية للالكونغ فو والتدريب هو العمل المستمر لبناء المظهر. الصفات ولسوم مثل التحمل والمثابرة والانضباط والولاء والتصرف الهدوء شرطان أساسيان لتحقيق التقدم ، بشكل غير طبيعي على المستويات الكلية. كل هذه الصفات ، اكتسبت من خلال الكونغ فو والتدريب ، هي السارية في الحياة الإيقاعية

الدفاع عن النفس
الدفاع عن النفس هو الجانب العدواني من الفنون الصينية. صحيح الكونغ فو التدريس باستمرار يرشد قبول أن يكون المتقدم والامتناع عن القتال ، ولكن المهارة لتجنب الذات هو أحد الأصول اعجاب. هو وحده العودة
apperceive علينا أن نتمكن من تجنب ادق أنفسنا أننا تراكم الثقة بالنفس. وبهذه الطريقة ورعاية يمكن تفعيلها لحالات غير قتالية ، مثل المقابلات وظيفة أو الامتحانات الأكاديمية. في طليعة من المجتمع نظر ، هذه التهمة لرعاية الدماغي هو تصور وأضاف المسؤول أن من المهم تماما أن المعركة.
فقدان الوزن
جنيه فقدان التوازن وجود الكثير من الطموح. تساهل في الكونغ فو شاولين وصول حركة والسعرات الحرارية خبز ، حجية جعله في متناول الجميع لانقاص الوزن والتوازن التشريح الدهون

زيادة التنقل
الهيئات الكثرة هي الشاطئ وراء من خلف لوحة كل يوم. هذا يحد من المهارة للتحرك مع يزخر نطاق الحركة. الكونغ فو شاولين المسابقة وسوف يضع والمفاصل من خلال التشريح يزخر نطاق الحركة ، والنهوض تراكم والمرونة.

زيادة تركيز
هناك تركيز وفيرة للجميع مهما في وصول
convenance من الكونغ فو شاولين. استيعاب الطلاب في الصفوف من وكلاء وسوف يتمكن المتدرب كيفية تحقيق المضافة مما كانت استباقا للوصول مع مسابقة نصح للنهوض عقولهم في ذلك الوقت على النحو السالف الذكر أجسادهم.


مهواة اتصالات
هناك إضافة إلى الكونغ فو شاولين من ممارسة ملموسة بعيدة. تاريخ وموقف من هذا الفن العدوانية ، وضعت أصلا من قبل الرهبان ، وسيكون في متناول الممارسين مهواة التبعية كما يحسن من الجسم.

طول العمر
تحسينات في ازهر ذكي وملموسة تذهب الأصحاء أعلاه النقاهة بمعزل موقف شخص والمظهر. بالإضافة إلى ذلك وافق على ممارسة يبني الشخص يسمح الترتيب والنقصان في الشؤون الداخلية للأشياء مثل وجع المودة والسكري


مقابل الكونغ فو وغيرها من فنون الدفاع عن النفس
الكونغ فو يضع جماليات في الممارسة
جماليات الفنون الصينية تتقدم نشأت وليس مع أمراء الحرب كان هدفها قتل ، ولكن مع أسياد البوذية التي تهدف إلى إطالة الحياة. هذه الجماليات والتاريخ قد تقدم إلى انحراف في
convenance وموقف القبول للفنون الصينية قدما. لا يصدق ، والتخلي عن اشمئزازها من البدء في دفع بعض الأنظمة الفنون. ومثل هذا السلوك لا يتم البدء في الكونغ فو والتدريب ، وذلك لأن سمات من هذا التدريب هو أن مثل هذا التصرف الهدوء والنشاط لمدة حليف التدريبية المتقدمة في جوهرها ، وايواء الأنانية ، والمواقف من شأنه دفع الاحالة تجاور الممارسين أنفسهم.


الكونغ فو هو نظام شامل
تقنيات فنون الدفاع عن النفس هي قطع في أربعة مجالات هي : ضرب والركل ، وتتصارع ورمي ، والاختطاف ، وقفل المفاصل. كل رنك الكونغ فو الصينية تحتوي على تقنيات من الذكرى السنوية لهذه المجالات الأربعة. هذا أمر مهم لأن الذكرى فئة من تقنيات هو تجاور يتمكن واحد أو المضافة للفئات المضافة. وتقدم الفنانة الصينية ، لذلك ، يمكن الاتفاق مع كل من أذاع مسبقا وتجنب نفسه على نحو فعال. النهوض بالفنون الأخرى ، مثل الكاراتيه والجودو ورياضات أخرى ، والتايكواندو ، وتتخصص في وحده واحدة أو اثنتين من الفئات الأربع من التقنيات. لأن من سمات هذه الفنون النهوض ، والممارسين عموما تقبل الشدائد إذا كان معارضو استخدام الهجمات التي ومكافحة التلوث في الهواء الطلق في الفئات التي فنونهم المناظرة متخصصون. طريقة واحدة للتكيف مع نفسك للتعامل مع أي محامل غاضب هو المتدرب جميع هذه الفنون تقدم تغييرها. وهناك أكثر من جيدة أخرى للتدرب على فن الصينية تتقدم مثل القبضة الطويلة. انها ليست وحدها توفير الوقت والجهد ، بالإضافة إلى ذلك فإنه يعطي مزايا لم تبدأ في دفع أضاف الفنون

+ نوشته شده توسط در چهارشنبه یازدهم آذر 1388 و ساعت 16:58 |

الكونغ فو لماذا؟
دراسة الفنون العدوانية قد يزخر بدلات للهيئات من جميع الأعمار. بعضها ملموس وبعضها شديد الذكاء أو الروحية. يزخر فصول الفنون العدوانية وينصح للمضي قدما في المطلق يجري بدلا من الاستيعاب في فترة النقاهة واحد من جوانب الصحة. الكونغ فو شاولين ليس ه

ازهر واللياقة البدنية
من الصحة ، ونحن هزيل
chargeless واقع الأمر ليست وحدها من المرض ، ولكن المهارة لbeddy وداعا على نحو سليم ، على الاحالة بقوة ، من أجل استباق واضح ، والى التزام الهدوء بعد التنبيه. من جانب اللياقة البدنية ، ونحن هزيل لا مبال قوة ملموسة ، ولكن المهارة الاعتراف بسرعة ، والعمل على التقيد الأسمنت المسلح ، وإلى تطبيق بعد تعب شديد الذكاء. الكونغ فو هو إضافة جيدة وأضاف من أشكال ممارسة للازهر اعلان واللياقة البدنية. في السباحة ، والركض ، والكاراتيه ، وعلى سبيل المثال ، وضع حالة واحدة كما حصل يقلل ينمو القديم ، ولكن في الكونغ فو هو المعزز. ذلك لأن الكونغ فو يضاف من ممارسة ملموسة ؛ أنه ينمي الحس السليم قريبة من النشاط الأساسي والعقل. والكونغ فو ممارس سيتم عرض لدغة المضافة والرسوم المتحركة في كل من الاحالة والكوميديا من شخص اعتاد ، وتقبل بتهدئة من الادراك ودقة من الترقب على حد سواء تحت حالات طموح

. التدريب على الحرف
تعليم الكونغ فو يشدد على التنمية الأخلاقية والأصحاء والتدريب ملموسة ، مثل تأكيد احترام أخلاقيات والشجاعة والتسامح ، والإعجاب من أجل الحياة. الصفات الفعلية للالكونغ فو والتدريب هو العمل المستمر لبناء المظهر. الصفات ولسوم مثل التحمل والمثابرة والانضباط والولاء والتصرف الهدوء شرطان أساسيان لتحقيق التقدم ، بشكل غير طبيعي على المستويات الكلية. كل هذه الصفات ، اكتسبت من خلال الكونغ فو والتدريب ، هي السارية في الحياة الإيقاعية

الدفاع عن النفس
الدفاع عن النفس هو الجانب العدواني من الفنون الصينية. صحيح الكونغ فو التدريس باستمرار يرشد قبول أن يكون المتقدم والامتناع عن القتال ، ولكن المهارة لتجنب الذات هو أحد الأصول اعجاب. هو وحده العودة
apperceive علينا أن نتمكن من تجنب ادق أنفسنا أننا تراكم الثقة بالنفس. وبهذه الطريقة ورعاية يمكن تفعيلها لحالات غير قتالية ، مثل المقابلات وظيفة أو الامتحانات الأكاديمية. في طليعة من المجتمع نظر ، هذه التهمة لرعاية الدماغي هو تصور وأضاف المسؤول أن من المهم تماما أن المعركة.
فقدان الوزن
جنيه فقدان التوازن وجود الكثير من الطموح. تساهل في الكونغ فو شاولين وصول حركة والسعرات الحرارية خبز ، حجية جعله في متناول الجميع لانقاص الوزن والتوازن التشريح الدهون

زيادة التنقل
الهيئات الكثرة هي الشاطئ وراء من خلف لوحة كل يوم. هذا يحد من المهارة للتحرك مع يزخر نطاق الحركة. الكونغ فو شاولين المسابقة وسوف يضع والمفاصل من خلال التشريح يزخر نطاق الحركة ، والنهوض تراكم والمرونة.

زيادة تركيز
هناك تركيز وفيرة للجميع مهما في وصول
convenance من الكونغ فو شاولين. استيعاب الطلاب في الصفوف من وكلاء وسوف يتمكن المتدرب كيفية تحقيق المضافة مما كانت استباقا للوصول مع مسابقة نصح للنهوض عقولهم في ذلك الوقت على النحو السالف الذكر أجسادهم.


مهواة اتصالات
هناك إضافة إلى الكونغ فو شاولين من ممارسة ملموسة بعيدة. تاريخ وموقف من هذا الفن العدوانية ، وضعت أصلا من قبل الرهبان ، وسيكون في متناول الممارسين مهواة التبعية كما يحسن من الجسم.

طول العمر
تحسينات في ازهر ذكي وملموسة تذهب الأصحاء أعلاه النقاهة بمعزل موقف شخص والمظهر. بالإضافة إلى ذلك وافق على ممارسة يبني الشخص يسمح الترتيب والنقصان في الشؤون الداخلية للأشياء مثل وجع المودة والسكري


مقابل الكونغ فو وغيرها من فنون الدفاع عن النفس
الكونغ فو يضع جماليات في الممارسة
جماليات الفنون الصينية تتقدم نشأت وليس مع أمراء الحرب كان هدفها قتل ، ولكن مع أسياد البوذية التي تهدف إلى إطالة الحياة. هذه الجماليات والتاريخ قد تقدم إلى انحراف في
convenance وموقف القبول للفنون الصينية قدما. لا يصدق ، والتخلي عن اشمئزازها من البدء في دفع بعض الأنظمة الفنون. ومثل هذا السلوك لا يتم البدء في الكونغ فو والتدريب ، وذلك لأن سمات من هذا التدريب هو أن مثل هذا التصرف الهدوء والنشاط لمدة حليف التدريبية المتقدمة في جوهرها ، وايواء الأنانية ، والمواقف من شأنه دفع الاحالة تجاور الممارسين أنفسهم.


الكونغ فو هو نظام شامل
تقنيات فنون الدفاع عن النفس هي قطع في أربعة مجالات هي : ضرب والركل ، وتتصارع ورمي ، والاختطاف ، وقفل المفاصل. كل رنك الكونغ فو الصينية تحتوي على تقنيات من الذكرى السنوية لهذه المجالات الأربعة. هذا أمر مهم لأن الذكرى فئة من تقنيات هو تجاور يتمكن واحد أو المضافة للفئات المضافة. وتقدم الفنانة الصينية ، لذلك ، يمكن الاتفاق مع كل من أذاع مسبقا وتجنب نفسه على نحو فعال. النهوض بالفنون الأخرى ، مثل الكاراتيه والجودو ورياضات أخرى ، والتايكواندو ، وتتخصص في وحده واحدة أو اثنتين من الفئات الأربع من التقنيات. لأن من سمات هذه الفنون النهوض ، والممارسين عموما تقبل الشدائد إذا كان معارضو استخدام الهجمات التي ومكافحة التلوث في الهواء الطلق في الفئات التي فنونهم المناظرة متخصصون. طريقة واحدة للتكيف مع نفسك للتعامل مع أي محامل غاضب هو المتدرب جميع هذه الفنون تقدم تغييرها. وهناك أكثر من جيدة أخرى للتدرب على فن الصينية تتقدم مثل القبضة الطويلة. انها ليست وحدها توفير الوقت والجهد ، بالإضافة إلى ذلك فإنه يعطي مزايا لم تبدأ في دفع أضاف الفنون

+ نوشته شده توسط در چهارشنبه یازدهم آذر 1388 و ساعت 16:58 |

التاريخ
قد فنون القتال الصينية وربما يمكن ارجاعه الى اسرة شيا (
夏朝) الذي كان قائما أكثر من 4000 سنة مضت. [3] أصلهم يرجع إلى احتياجات الدفاع الذاتي ، وأنشطة الصيد والتدريب العسكري في الصين القديمة. جنبا الى جنب القتال والأسلحة الممارسة يمثلان عنصرين هامين في مجال تدريب الجنود الصينيين. [4] [5] من هذه البداية ، وفنون القتال الصينية شرعت في إدراج فلسفات وأفكار مختلفة في ممارساتها في التوسع والغرض من الدفاع عن النفس إلى المحافظة على الصحة ، وأخيرا وسيلة لزراعة الذاتي. تأثير المثل عسكرية انتشرت في المجتمع المدني في الشعر ، والخيال ، والفيلم في النهاية.
ووفقا للتقاليد ، الامبراطور الاصفر (الامبراطور الاصفر ، التاريخ التقليدي من الصعود الى العرش 2698 قبل الميلاد) : قدم أقرب نظم القتال الى الصين. [6]) والامبراطور الاصفر يوصف بأنه العام الذي الشهير ، قبل ان يصبح زعيم الصين ، كتب مطولة الاطروحات في الطب ، وعلم التنجيم وفنون الدفاع عن النفس. ويزعم أنه في ممارسة جياو دي أو بوق - النطح واستغلاله في الحرب [7].
Shǒubó (手 搏) ، يمارس خلال عهد اسرة شانغ (1766-1066 قبل الميلاد) ، وشيانغ بو (على غرار ساندا) من قبل الميلاد 600s ، [8] ليسا سوى مثالين من فنون الدفاع عن النفس الصينية القديمة. في 509 قبل الميلاد ، واقترح لكونفوشيوس ديوك أقرع لو أن الناس من ممارسة الفنون الأدبية ، فضلا عن فنون الدفاع عن النفس [8] ، وهكذا ، والووشو بدأ يمارس من قبل مواطنين عاديين من خارج المذاهب العسكرية والدينية. ودعا نظام مكافحة المصارعة juélì أو jiǎolì (角力) هو مذكور في المناسك كلاسيك (1st c. قبل الميلاد). [9] وهذا النظام مكافحة شملت تقنيات مثل الاضرابات ، ويلقي والتلاعب مشتركة ، والهجمات نقطة الضغط. جياو دي أصبحت رياضة خلال اسرة تشين (221-207 قبل الميلاد). هان المراجع سجل التاريخ أنه من السابق هان (206 قبل الميلاد -- 8 م) ، كان هناك أي تمييز بين المتعطشة القتال من السلاح ، والذي تصفه shǒubó (手 搏) ، والتي "كيف إلى" أدلة قد سبق أن كتبت ، والمصارعة الرياضية ، التي كانت تعرف آنذاك juélì أو jiǎolì (角力). المصارعة كما تم توثيقه في الجماعة الاسلامية Shǐ ، الوثائق الرسمية للمؤرخ الكبير ، الذي كتبه سيما تشيان (حوالي 100 قبل الميلاد). [10]
ويدا بيد لمكافحة النظرية ، بما في ذلك إدماج مفاهيم "الثابت" و "اللين" تقنيات ، يتم شرحه في قصة البكر ليوي في الربيع والخريف حوليات وو ويوي (5
th c. قبل الميلاد).] 11]
في عهد أسرة تانغ ، وقد خلدت أوصاف رقصات السيوف في قصائد لى باى. في سونغ ويوان السلالات ،
xiangpu (أ سلف السومو) المسابقات كانت ترعاها المحاكم الإمبراطورية. من المفاهيم الحديثة للالووشو تم تطويره بالكامل مع أسرتى مينغ وتشينغ. [12]
الأفكار المرتبطة فنون الدفاع عن النفس الصينية تغيرت مع تطور المجتمع الصينى وبمرور الوقت اكتسب الأساس الفلسفي. المقاطع في
Zhuangzi (庄子) ، وهو النص الداويست ، تتصل علم النفس وممارسة فنون الدفاع عن النفس. Zhuangzi ، وكاتب مسمى ، ويعتقد أن عاش في القرن 4th قبل الميلاد. وطاو ته تشينغ ، وغالبا ما تقيد للاو تسى ، هو نص آخر الداويست الذي يحتوي على المبادئ التي تنطبق على فنون الدفاع عن النفس. وفقا لأحد النصوص الكلاسيكية الكونفوشيوسية ، وتشو لى (周礼 / 周礼) ، الرماية ، وقيادة العربات الحربية كانوا جزءا من الفنون "الست" (المبسطة الصينية : 六艺 ؛ الصينية التقليدية : 六艺 ؛ بينيين : ليو يى ، بما في ذلك طقوس ، والموسيقى ، والخط العربي والرياضيات) لأسرة تشو (1122-256 قبل الميلاد). فن الحرب (孙子 兵法) ، كتبت خلال القرن قبل الميلاد 6th من صن تزو (孙子) ، يتعامل مباشرة مع الحروب العسكرية ولكنه يحتوي على الأفكار التي يتم استخدامها في فنون القتال الصينية.
الداويست الممارسين يمارسون تاو يين ، والتدريبات البدنية مماثلة لتشيقونغ التي كانت واحدة من أسلاف لتاي تشي تشوان ، على الأقل من أقرب وقت 500 قبل الميلاد. [13] وفي 39-92 م "، من ستة فصول اليد القتال" ، وقد أدرجت في شو هان (التاريخ السابق لعهد اسرة هان) التي كتبها عموم كو. أيضا ، لاحظ الطبيب ، هوا توه ، تتألف من "خمسة حيوانات العب" النمر ، قد أثرت الغزلان والقرد والدب ، والطيور ، وحوالي 220 قبل الميلاد. [14] الداويست الفلسفة ونهجها في الصحة وممارسة لها ، ل حد ما ، وفنون القتال الصينية.
فيما يتعلق نمط شاولين لرياضة الووشو ، وأنه يعتبر من مؤسسي اول فن الدفاع عن النفس الصينية [15]. ومع ذلك ، فإن الأدلة اقدم شاولين المشاركة في القتال هي الشاهدة من 728 م أن يشهد لمناسبتين : في الدفاع عن دير شاولين من اللصوص حوالي 610 م ، ودورها اللاحق في هزيمة وانغ
Shichong في معركة في Hulao 621 م من 8th إلى قرون 15th ، لا توجد وثائق موجودة أن تقدم أدلة على شاولين مشاركة في القتال. ومع ذلك ، بين القرنين 16th و 17th هناك ما لا يقل عن مصادر موجودة والأربعين التي قدمت أدلة على أن الأمر لم يقتصر على رهبان شاولين لممارسة فنون الدفاع عن النفس ، ولكن الممارسة العملية العسكرية أصبحت هذه جزءا لا يتجزأ من الحياة الرهبانية شاولين أن الرهبان شعرت بالحاجة إلى تبرر ذلك عن طريق خلق تقاليد جديدة البوذية. [16] المراجع من فنون الدفاع عن النفس في ممارسة شاولين تظهر في الأنواع الأدبية المختلفة لمينغ في وقت متأخر : والمرثيات من رهبان شاولين المحارب ، فنون الدفاع عن النفس الكتيبات والموسوعات العسكرية ، والكتابات التاريخية ، والسفر ، والخيال الشعر. لكن هذه المصادر لا تشير إلى أي نمط محدد نشأت في شاولين. [17] هذه المصادر ، على النقيض من تلك الفترة تانغ ، أشير إلى شاولين أساليب القتال المسلح. وتشمل هذه موطن للرهبان شاولين والتي كانت قد أصبحت مشهورة -- الموظفين (بندقية ، كما وضوحا "الأبله") ، وتشى جى قوانغ مينغ العام تضمنت وصف شاولين تشيوان كرة القدم (بينيين quánfǎ أو واد ، جايلز ch'üan2 FA3 ،拳法 "المبادئ" القبضة) وتقنيات الموظفين في كتابه ، جي شياو شين شو (纪 效 新书) هذا العنوان يمكن ترجمتها بأنها "كتاب جديد تسجيل التقنيات الفعالة". عندما نشر هذا الكتاب في شرق آسيا ، وكان لها تأثير كبير على تطوير الفنون القتالية في مناطق مثل اوكيناوا ([18]) ، وكوريا. [19]
وأساليب القتال التي تمارس اليوم تم تطويرها على مدى القرون ، وبعد أن تدرج الأشكال إلى حيز الوجود في وقت لاحق. بعض هذه تشمل باغوا ، سكران ملاكمة ، النسر المخلب ، خمسة حيوانات ، شينج لي ، هونغ غار ، لاو غار ، قرد ، مى باي باك ، مانتيس الصلاة ، وفوجيان الابيض كرين ، الجناح شون وتاي تشي تشوان.
في 1900-01 ، وارتفعت والصالحين والمنسجمة القبضات ضد المحتلين الأجانب والبعثات التبشيرية المسيحية في الصين. هذه الانتفاضة هو معروف في الغرب على أنه تمرد الملاكمين نتيجة لفنون الدفاع عن النفس ، ويمارس تمارين رياضية من قبل المتمردين. على الرغم من أنه في البداية معارضة لالمانشو اسرة تشينغ ، الامبراطوره الارمله تسيشي تمكنت من السيطرة على التمرد وحاول استخدامه ضد القوى الأجنبية. فشل في قيادة التمرد بعد مرور عشر سنوات على سقوط اسرة تشينغ الملكية وتأسيس الجمهورية الصينية.
وجهة النظر الحالية لفنون الدفاع عن النفس الصينية تتأثر بشدة الأحداث التي جرت في الفترة الجمهوري (1912-1949). في الفترة الانتقالية بين سقوط سلالة كينغ فضلا عن الاضطرابات في الغزو الياباني والحرب الأهلية الصينية ، فنون القتال الصينية وأصبحت في متناول عامة الناس كما العديد من الفنانين العسكرية تم تشجيعهم على تدريس علنا فنهم. في ذلك الوقت ، وبعض فنون الدفاع عن النفس كما تعتبر وسيلة لتعزيز الكرامة الوطنية وبناء دولة قوية. نتيجة لذلك ، تم نشر العديد من كتيبات التدريب (
拳 谱) ، وأكاديمية التدريب تم إنشاء (2) ، ونظمت الامتحانات الوطنية فضلا عن فرق مظاهرة يسافرون الى الخارج [20]) ، والعديد من الجمعيات فنون الدفاع عن النفس وتم تشكيل لعموم الصين في مختلف المجتمعات المحلية والصينيين المغتربين . الجهاز المركزي للGuoshu أكاديمية (تشونغيانغ Guoshuguan ، 中央国 术 馆 / 中央 国 术 馆) التي أنشأتها الحكومة الوطنية في عام 1928 [21] وقال وو جينغ لالعاب القوى (精 武体育 会 / 精 武 体育 会) التي أسسها في عام 1910 هوه Yuanjia هي أمثلة على المنظمات التي تروج للنهج منتظم للتدريب على فنون القتال الصينية. [22] [23] [24] وكانت سلسلة من المسابقات المحلية والوطنية ونظمت من قبل الحكومة الجمهوري بدءا من عام 1932 إلى تعزيز فنون القتال الصينية. في عام 1936 ، في دورة الالعاب الاولمبية في برلين 11th ، مجموعة من الفنانين الدفاع عن النفس الصينية أثبتت فنهم أمام جمهور دولي للمرة الأولى. في نهاية المطاف ، هذه الأحداث تؤدي إلى وجهة النظر الشعبية من فنون الدفاع عن النفس كرياضة.
فنون القتال الصينية بدأت في الانتشار على الصعيد الدولي مع نهاية الحرب الأهلية الصينية وتأسيس جمهورية الصين الشعبية في الصين في 1 أكتوبر عام 1949. معروف العديد من الفنانين واختار الدفاع عن النفس للهروب من لجان المقاومة الشعبية في الحكم وتهاجر إلى تايوان وهونج كونج ، [25] ، وأجزاء أخرى من العالم. بدأت تلك الماجستير لتدريس داخل المجتمعات الصينية فى الخارج ولكن في نهاية المطاف أنها توسعت لتشمل تعاليمهم الناس من المجموعات العرقية الأخرى.
داخل الصين ، وكان يشجع على ممارسة فنون القتال التقليدية خلال السنوات المضطربة من الثورة الثقافية الصينية (1969-1976). [26]) شأنه شأن سائر جوانب كثيرة من الحياة الصينية التقليدية ، وفنون الدفاع عن النفس تعرضوا لتحول جذري من جانب جمهورية الصين الشعبية من الصين من أجل مواءمتها مع مذهب الثوري الماوي. [26] لجان المقاومة الشعبية والترويج لجنة التنظيم رياضة الووشو كبديل للمدارس المستقلة من فنون الدفاع عن النفس. هذه المنافسة الجديدة الرياضة كانت معزولة عن ما كان ينظر إليه على أنه يحتمل أن تكون هدامة الذاتي الجوانب الدفاعية والأنساب الأسرة من فنون الدفاع عن النفس الصينية. [26] جدليا ، كما أنها تشجع على استخدام مصطلح
Kuoshu (أو Guoshu معنى "الفنون للأمة ") ، بدلا من مصطلح gongfu العامية ، في محاولة لربط أوثق الفنون القتالية الصينية مع الكبرياء الوطنية بدلا من الإنجاز الفردي. [26] وفي عام 1958 ، أنشأت الحكومة لعموم الصين ووشو الرابطة كمنظمة لتنظيم الدفاع عن النفس التدريب على الفنون. لجنة الدولة الصينية للتربية البدنية والرياضة أخذت زمام المبادرة في خلق نماذج موحدة لأكثر من الفنون الكبرى. خلال هذه الفترة ، تم إنشاء نظام وطني ووشو التي تضمنت النماذج القياسية ، تدريس المناهج الدراسية والدرجات ومعلم. الووشو عرضه في كل من المدارس الثانوية والمستوى الجامعي. قمع التدريس التقليدية كان مسترخيا في عهد إعادة البناء (1976-1989) ، والإيديولوجية الشيوعية أصبح أكثر تقبلا لوجهات النظر البديلة. [27] وفي عام 1979 ، أنشئت لجنة الدولة للتربية البدنية والرياضة تشكيل قوة مهام خاصة لاعادة تقييم تدريس وممارسة ووشو. في عام 1986 ، أنشئت الصينية المعهد القومي لبحوث ووشو بوصفه السلطة المركزية للبحوث وإدارة أنشطة الووشو في مجلس الشعب في جمهورية الصين. [28]) تغيير سياسات الحكومة والمواقف تجاه الرياضة في أن يؤدي ذلك إلى إغلاق العامة للدولة الرياضة جنة المركزية للسلطة رياضية) في عام 1998. هذا الاغلاق ينظر إليها على أنها محاولة لجزئيا دي تسييس المنظمة الرياضية ونقل السياسات الرياضية الصينية باتجاه سوق أكثر النهج القائم. [29] ونتيجة لهذه العوامل الاجتماعية المتغيرة داخل الصين ، وكلاهما الأساليب التقليدية والأساليب الحديثة ويجري الووشو التي تروج لها الحكومة الصينية. [30] فنون القتال الصينية هي الآن جزء لا يتجزأ من الثقافة الصينية. [31]

+ نوشته شده توسط در چهارشنبه یازدهم آذر 1388 و ساعت 16:56 |


Powered By
BLOGFA.COM